ميرنا يونس: العمل الإنساني جزء من مهنتي وترقبوا افتتاح فرع الجميرا

خاص الإمارات نيوز – حوار علي عجمي

على الرغم من ممارستها مهنة المحاماة، إلا أن عالم التجميل ظل دائمًا بالنسبة لها عالمها المميز بكل ما فيه، لتتبع أدق التفاصيل وأحدث الصيحات، لتنشأ مجموعة "لاسيرين" التي حققت نجاحًا باهرًا وملفتًا. أنها ميرنا يونس التي انتقلت من عالم المحاماة إلى التجميل والذي تنظر إليه على أنه ليس مجرد فن ولكنه أكثر شمولية واتساعًا لأنه يعتمد على الموهبة.

 

وتحدثت يونس من خلال "الإمارات نيوز" عن أعمالها الخيرية، وأهمية العمل الإنساني في حياتها، وإليكم نص الحوار:

 

لماذا أطلقتي مبادرة "فرحة كبار الإمارات"؟

 

أطلقت المبادرة بمناسبة عام التسامح، لأنني أعشق عمل الخير، ولأني أرى أن كبار السن يعانون من أشياء كثيرة، واعتبرهم مثل والدي، مثلي الأعلى.

 

 لماذا لم تتحدثي عن الأعمال الخيرية التي تقومين بها؟

 

أنا بحب أساعد الناس التي بحاجة لنظرة للحياة، وأريد أن أعطي لهم جزءًا من حقهم ولكني ما أعطيتهم بعد أي شيء، كما أنني أريد أن أكون قدوة لكل سيدة أعمال لكي تفعل ما نقدمه من أعمال إنسانية وتصبح أيضًا قدوة لمجتمعها.

 

كيف تنظرين إلى الإنسانية؟

 

الإنسانية جزء لا يتجزأ مني حتى في حياتي العملية كمحامية، ويشرفني أن أقبل أي قضية إنسانية وأسعى لحلها، فأي شيء يخص الإنسانية سأكون حاضرة باستمرار وأتحمل مسؤوليته.

 

هل وصلتي لتحقيق حلمك من خلال مجموعة "لاسيرين"؟

 

أسعى من خلال هذه المؤسسة لتوفير فرص عمل للجميع، أنا ليست بحاجة لوظيفة لأني في الأساس محامية، ولكني أريد توفير فرص عمل لنصنع مجتمعًا جيدًا، والمؤسسة تضم أماكن للتدريب والثقافة ليصبح الجميع قدوة لغيرهم بالنسبة لمجال العمل، أو في التعامل مع الأخرين.

 

وأنا أصبحت أم لعدة أشخاص داخل المؤسسة، لأنها جزء كبير من حياتي، وقريبًا سيتم افتتاح أكبر صرح في دبي للرجال وهو كان بمثابة حلم ليّ وأصبح حقيقة الآن.

 

ما هي الخدمات التي تقدمها "لاسيرين"؟

 

أهم شيء جودة المنتجات التي نقدمها، وجميعها فرنسية، وأسعى أيضًا لتشجيع المنتجات الإماراتية، وبسبب السمعة الطيبة لديّ زبائن يترددون على المكان منذ 12 عامًا، فالمرأة ستجد كل ما تحبه داخل لاسيرين سواء سبا أو المكياج أو حمام مغربي، أو العناية بالشعر.

 

كيف تشعرين بوجودك في مهرجان ضيافة بدبي؟

 

يشرفني وجودي في المهرجان بعد دعوة ميشيل ضاهر لي، ويسعدني أني أرى معظم إطلالات المهرجان من عمل مجموعة لاسيرين، ويهمني رأي العالم وليس رأيي، وسنكون موجودين في كل مهرجانات دبي.