احذر.. الأطفال الرُضع السعداء معرضون لهذا الخطر!

أعلنت دراسة جديدة أن الأطفال الرُضع السعداء من الممكن أن يصبحوا أطفالًا يعانون من السمنة المفرطة، وخاصة في سن الخامسة، بسبب محاولة تهدئة الطفل عن طريق إرضاعه.

 

ومن المعروف أن أسباب السمنة معقدة، حيث تتضمن عوامل وراثية وبيئية على حد سواء، وأحد هذه العوامل قد يكون أن الأمهات والآباء يكافئون أطفالهم الذين يتصرفون جيدًا بالعصائر والوجبات الحلوة منذ الصغر.

 

ووجد الباحثون أن المزاج الجيد عند الرُضع مرتبط بكل من السمنة لدى الأطفال، والإدخال المبكر للعصائر المحلاة في نظامهم الغذائي.

 

وأكدت الدراسة أن الأطفال الذين كانوا أكثر عُرضة لمزاجات جيدة هم من حصلوا على عصائر الفاكهة الحلوة في وقت مبكر. وتشير جمعية الأطباء إلى أنه يجب على الآباء الانتظار حتى يبلغ عمر أطفالهم سنة واحدة على الأقل، لإعطائهم العصائر.